Wednesday, June 13, 2012

Medical Malpractice in Lebanon?





The story is simple but complicated. A mourning husband accuses the physician of causing the death of his pregnant wife and his unborn child. According to the family members, the physician did not answer the phone calls the patient made. The nurses were not cooperative. The patient and her baby died. The media is all over the issue. What really happened no one can tell. The only thing that is sure is that there is an angry grieving family. More below in English..
لإثنين 14 أيار 2012، آخر تحديث 15:28

افادت اذاعة "جرس سكوب" عن "توتر داخل مبنى سيدة لبنان في جونية بين الاهالي والطاقم الطبي والاداري"، وذكرت انه في التفاصيل "ادخلت ريتا زغيب من سكان طبرجا على وجه السرعة الى مستشفى سيدة لبنان في شهرها الثامن لوضع مولودها، الا انه ما لبثت ان توفت على الفور، عندها حصل توتر عند اهل الفقيدة، وقد هرعت القوى الامنية الى مستشفى سيدة لبنان لمعالجة الموضوع".
(Al Nashra)

الإثنين 11 حزيران 2012، آخر تحديث 13:35

أشار نقيب الأطباء السابق جورج أفطيموس لـ"النشرة"، على هامش إعتصام للأطباء في مستشفى الحياة إحتجاجاً على توقيف الطبيب، إلى ان "سبب وفاة المرأة طبيعي ومسؤوليتي محددودة ولا دخل لي بالملابسات"، معتبراً ان "هناك خطأ بالقضاء لأنه تجاوز القانون والعرف المُتبع"، مشدداً على انه "إذا كانت المرأة التي توفيت مريضة فلا دخل للطبيب بذلك".

ولفت إلى ان "هناك عقد بين المريض والطبيب، والطبيب يسعى لأن يقوم بكل واجبه لإنقاذ المريض، وإذا لم يستطع ذلك فهذا لا يعني ان يعاقب بالتوقيف".
(Al Nashra)

إعتصام تضامني مع الطبيب الموقوف أبو حمد.. وتأكيد أن "المضاعفات أدت إلى وفاة المريضة"

الاثنين 11 حزيران 2012

نفّذ الجسم الطبي اعتصاماً أمام مستشفى الحياة - غاليري سمعان في حضور نقيب الاطباء شرف أبو شرف والنقيب السابق جورج افتيموس وممثلي المهن الحرة وأصحاب المستشفيات وحشد من الاطباء، تضامناً مع الطبيب الموقوف احتياطياً موسى أبو حمد، بعد وفاة مريضته الحامل ريتا زغيب في المستشفى.

ولفت أبو شرف الى أن التقابة "تعترض على الطريقة التي حصلت (فيها عملية التوقيف)، سواء من ناحية استجواب الطبيب في غياب ممثل عن النقابة، أو من ناحية التوقيف الاحتياطي، رغم أننا ليس عندنا أي شك في الامور القانونية والقضائية التي تأخذ مجراها بطريقة صحيحة، وانما البداية كان فيها خطأ"، مؤكداً أن "الجميع تحت القانون، والنقابة هي الهيئة الوحيدة القادرة على دراسة موضوعية علمية للتدقيق في المواضيع الطبية والمشاكل التي قد تنتج منها والتمييز بين المضاعفات والاخطاء الطبية".

ولاحقًا، صدر عن نقابة الاطباء بياناً أشارت فيه الى أنها "الهيئة العلمية الوحيدة المؤهلة دراسة المشكلات الطبية واتخاذ التدابير اللازمة في حال ثبت الخطأ، وقد تراوح هذه التدابير بين اللوم أو التنبيه أو الشطب من النقابة لفترات معينة على غرار ما يعمل به في الغرب ونطبقه في 20 في المئة من الشكاوى التي تردنا الى النقابة، وأضافت: "في ما يتعلق بهذه الحالة، لقد ثبت علمياً، بحسب التحقيق في نقابة الاطباء، والفحوص المخبرية، والطبيب الشرعي، أن المضاعفات التي تعرضت لها المريضة لا يمكن تشخيصها قبل التشريح، وهي مستعصية العلاج وتحصل مرة كل 80 ألف حالة، وذنب الطبيب أنّه رافق مريضته في المستشفى منذ وصولها وخلال 17 ساعة أجريت لها خلالها فحوص مخبرية وطبية من ثلاثة أطباء مختصين، ولم يتبين أي خلل في أثنائها، وعندما اطمأن الطبيب الى حالها وغادر الى بيته للراحة، حصلت مضاعفات خطيرة أدت الى الوفاة". وختم البيان داعياً لـ"ترك القضاء يأخذ مجراه قانونياً في هذا المجال".

(الوطنية للإعلام)

Sources:

El Nashara el Electrnyya

Lebanon News: http://www.nowlebanon.com/Arabic/NewsArticleDetails.aspx?ID=407962&MID=58&PID=46

It is important to note that at times the physician might not be medically and scientifically guilty. We still are not clear about the details of the case. We have sad and angry family members. But the important point is we are not sure what they are talking about: is it a medicl mistake or an ethical error?  The physician was cleared on behalf of the scientific committee. But the issue may very well be (and it seems to be) an issue of "ethics" and "interpersonal skills". If the patient called the physician several times and the physician hung up on her,  this is a moral issue that should be addressed. This is a form of patient abandonment that cannot be condoned. Also, how educated were the parents/family members of the status quo of the patient? Not all problems are scientific. Some problems are ethical and interpersonal and these too lead to a lot of problems that cannot be underestimated. Just a few thoughts..



5 comments:

  1. The parents are convinced that something went wrong and the ordre of doctors does not want to listen. I agree with u. It is not all about sicnece if they called the doctor and he did not anser then it is a big mistake. the doctor was not here for the woman when she needed him. this is a mistake many doctors in lebanon make. we call them they do not answer.

    ReplyDelete
  2. Doctor throughout the day and it has been supporting from the right that relaxes is who became pregnant thanks to artificial insemination and impossible to be abandoned in the last month, everyone knows that the doctor did not truly complements remiss Rita unfortunately we know that story became political aims to destroy Dr. Mussa Abu Hamed

    ReplyDelete
  3. The doctor did not neglect Rita story discredited story policy Deputy wants to destroy Dr. Musa Abu Hamad and everyone know that Rita family lawyer in the Office of Deputy works designed to become exposed.

    ReplyDelete
  4. les docteurs au liban doivent etre plus humains. L'argent vient toujour en premier lieu pour eux!

    ReplyDelete